كنت رئيسا لمصر

محمد نجيب

EGP100.00

49 in stock

SKU: 9789771360308 Categories: , , ,

كما قال صاحب هذا الكتاب عنه بأنه سيعيش أطول مما عاش هو وسيقول أكثر مما قال، سيثير جدلا بعد رحيله أكثر من الجدل الذي أثاره وهو على قيد الحياة..هذا ما عرفه _وحدث بالفعل_ الرئيس السابق “ابن النيل” محمد نجيب حين قرر أن يتكلم بعد طول صمت، ليس للإنتقام ولا التجريح وإنما للتأريخ، ولحماية معلومات تاريخية من الضياع ، وهى في مجموعها ملكا لوطن وشعب لم يرد له الرئيس سوى معرفة تاريخه بدون زيف، وحين تكلم جاءت هذه الصفحات لترجع بنا إلى الوراء حتى عام 1902م تاريخ مولوده..وتسافر بنا إلى الجنوب حيث السودان المصري، ومنذ تلك اللحظات وهو يأخذ بيدنا ويخوض بنا في غمار أحداث عالمية ومحلية شكلت وجدانه وتاريخه الذي أصبح بعد ذلك جزءا من تاريخ مصر. ووصولا إلى الجزء الأهم وهو الخاص بثورة يوليو الذي كما كان وجهها المشرف.. كان أيضا ولدها التى أكلته دون رحمه.

Read more...