موسى

فارس صالح

EGP180.00

In stock

فتى مُلقى على وجهه في زنزانة شبه مظلمة تملؤها القذارة، مرتفعة السقف بنافذة واحدة بقضيبين فولاذيين، وجدران مصقولة لامعة تجعل المكان أكثر برودة مما هوعليه، الإضاءة خافتة صفراء تصدر من أعلاها بأزيز لا ينقطع، سريران معدنيان على الجانب الأيمن فوق بعضهما، يقابلهما مرحاض أرضي من اليسار وفي الجدار تحت النافذة كان هنالك من حفر بحجر عبارة “المعرفة ليست قوة، المعرفة ألم، كم هو لذيذ الجهل”

كان ساقطا دون حراك والكدمات متفرقة على جسده في عدة أماكن ظاهرة، ودون شك في أماكن أخرى أخفتها الملابس، شفته شقت بسبب كيل اللكمات، ولكن الدم قد تجلط حولها وكأنه فقد الأمل في منديل يوقف تدفقه. عينان رغم تورمهما بدتا ذابلتين من الأساس. إنه دون شك يتألم، ولكن دون صوت وهذا أقسى أنواع الألم.

Read more...