من حلب الى باريس

حنا دياب

EGP240.00

5 in stock

ثمة حدث يتداوله كبار الكتاب إن انطوان غالان المستشرق الذي ترجم كتاب الف ليلة وليلة الي اللغة الفرنسية بين 1702 و 1717 قد استعان بفترة من الفترات براوٍ ماروني من مدينة حلب السورية غالبا عن طريق المشافهة اسمه حنا دياب . كانت اليوميات التي تركها غالان هي المصدر الوحيد عن وجود هذا الشخص . في يومياته يصفه غالان بالمزيد من الاعجاب اذ يقول انه مثقف و يتكلم عدة لغات ، شرقية و غربية . المستشرق الفرنسي جيروم لنتان هو من اعلن للعالم سنة 1993 في اطار بحثه عن اللغة الدارجة بين العرب عن وجود مخطوطة مودعة في المكتبة الرسولية في مدينة الفاتيكان كاتبها حنا دياب نفسه وصف بها رحلته الى فرنسا مروراً بمناطق كثيرة ( قبرص و مصر و تونس و ليبيا و اسطنبول ) في اوائل القرن 19 . واسم حنا الكامل كما هو مدون هو عبدالقاري انطوان حنا دياب ومن المرجح ان تكون ولادته سنة 1689 ، و يبدوا انه كان متديناً منذ طفولته اذ حاول الترهب في دير لبناني حوالي 1707 ولكنه اشمأز من زهد الحياة ثم دعاه بول لوكا الذي كان يعمل سائحاً لصالح لويس الرابع عشر كي يخدمه كمترجم و يسافر معه الي فرنسا و هكذا بدات رحلته الاوروبية

Read more...