من الصخيرات الى تازمامارت

Sale!

من الصخيرات الى تازمامارت

EGP0.00

Out of stock

” قررت اليوم،بعد تفكير طويل أن أكتب هذه الشهادات الحقيقية” بهذه العبارة يبدأ محمد الرايس الذي كان ضمن الإنقلابيين في حادثة الصخيرات قبل أن يصبح من الأشباح الحية لمعتقل تازمامارت، وهو يبدأ في الواقع من قبل هذه العبارة،أي منذ السبيعنات باعتباره أحد الشهود الأحياء على ما فعله طلبة مدرسة أهرمومو (رباط الخير حاليا)،ذات يوم من يوليوز 71 الساخن،إن السيد محمد الرايس يريد حسب ما كتب في مقدمة مذكراته ـ أن يروي الوقائع كما حدثت وكما توالت حوله وأمام عينيه،ولا يريد أن يفتح السجال حول ما قيل وكتب عن هذه الوقائع،وإن الهدف من وراء كل ما كتبه،وربما الهدف من نشره أيضا تسليط الضوء على كل النقط التي ظلت تلفها العتمة إلى يومنا هذا.

Read more...