مخلوقات الأشواق الطائرة

مخلوقات الأشواق الطائرة

إدوار الخراط

EGP80.00

8 in stock

كان طريق المعادي على النيل يبدو موحشًا، في أول المساء. السيارات تنساب على الإسفلت وثيرة صامتة. أمامي النيل واسع ومنخفض وغامض.

تأتيني فجأة، من بعيد، طلقات المدافع، دقاتها ضخمة مجوفة الرنين تقرع القلب، تتلوها رَشّات متلاحقة من رصاص الآليات الحادة. والسماء المغطاة الآن بغيامٍ رماديٍ.

كان يجري على الطريق. وجلبابه الأبيض القصير يضربه هواء الجري على منتصف ساقيه، وقد شهر مسدسه السميك منطفئ اللون على امتداد ذراعه، ولحيته طويلة قاتمة السواد هائشة حول وجهه الأبيض السمين. مرَّ أمامي مباشرة، رأيت أنه قد حفَّ شاربه. أَثَرُ زرقة الحلاقة الوثيقة حول فمه.

في عتمة أول المساء رأيت هذه المخلوقات الشمعية، مائلة على جنبها، ثابتة الجوارح، تطير تحت السحاب الذي بدأ يشف الآن من نور القمر المقطوع، تحملها ريح خفيفة. ومن بينها فينوس، حيّة، صغيرة القد، ينبض جسدها. شمعية التقاطيع وجهها أعرفه، وأحبه.

Read more...