محمد مهدي الجواهري حياته وشعره

محمد مهدي الجواهري حياته وشعره

يوسف عطا الطريفي

EGP288.00

In stock

SKU: 9786589095286 Categories: , , ,

حديث الذكريات عند الشاعر واسع، والتمنيات خداعة، والصدر مليء بالفواجع، والآهات ملازمة وكأنها أصبحت عند الشاعر فطرة لتشعل الحريق في القلب… أنه مهدي الجواهري متنبي العصر الحديث، لبس العمامة وهو طفل صغير ليكون فقيهاً، لكنه عاش لما خلق إليه، فكان شاعراً، وقد طار صيته في أرجاء الدنيا، وملأ نظمه المؤلفات والمراجع، حتى يخيل على الحقيقة أنه لم يترك غرضاً إلا وطرقه، فقال في الوطنيات، والرثاء والغزل والهجاء والمدح والوصف… فأعلى غلى الناس روائعه وإبداعاته… ووظف شعره أغراضه التي جاءت منسجمة مع حياته الخاصة والعامة، من بداية حياته حتى مماته، فعمل معلماً، ودخل القصر الملكي، وأثبت أقواله بأفعاله في المجلس النيابي، وعارض الحكام، وتمرد على واقعه، وأرسل قصائده من غربته، ومنعت صحفه من الصدر أكثر من مرة، وتشفع للناس عند المسؤولين لقضاء حاجاتهم، وترفع عن السؤال لنفسه، ونزع إلى فلسفة الأمور لتسير على رضاه.

Read more...