لا تتركونى هنا وحدى

احسان عبد القدوس

EGP60.00

11 in stock

تحكي الرواية عن حياة يهود مصر، ومن كان منهم يحب مصر ومن كان يعي على أمل أن يعيش في أرض الميعاد – إسرائيل..

زينب فتاه مصرية يهودية الأصل أعتنقت الإسلام.، هكذا بدأت الرواية وانتهت، زينب برغم ذكائها وقوتها إلا أنها شخصية ضائعة لأبعد الحدود، ليس لها هوية ولا وطن ولا دين، فوطنها وهويتها ودينها هو الثراء فقط، استغلت كل من حولها وظهرت بشخصيات مختلفة وتلونت لتحقيق مصالحها وأهدافها وطموحها، وبالفعل استطاعت تحقيق ما تطمح له ولكنها فشلت في الحفاظ على أولادها.، وتعد الشخصية الأبرز بين شخصيات الرواية.

تُظهر الرواية جانب من الحياة الاجتماعية لليهود في مصر قبل يوليو عام 1952م، وشملت الرواية أيضًا علي معلومات عن المجتمع اليهودي وطريقة تفكير الإنسان اليهودي. وذكر إحسان في الرواية أسماء عائلات كبيرة يهودية معروفة أمثال شكوريل و عدس وبنزيون ليجعل الرواية أكثر واقعية.

Read more...