كوتسيكا

كوتسيكا

غادة العبسي

EGP95.00

15 in stock

منذ ذلك اليوم أصبح عبد العليم يعامل حبَّات الشعير كعذارى يفضُّ بكارتهنَّ بيديه! كلهن صابرة العذراء مجدَّدًا! نَزْعُ القشرة للوصول إلى قلب الحَبَّة، ولا يتم ذلك بالطحن العنيف الشديد بل هو أشبه بالتجريش، بالقزقزة… يبتسم ويقول في سِرِّه: كيف أترك هذا العمل أيَّتها الحمقاء؟ وكل شيء فيه يُذكِّرني بكِ؟

Read more...