كفر عسكر7: سنوات اليتيم التائه

كفر عسكر7: سنوات اليتيم التائه

احمد الشيخ

EGP160.00

In stock

“سأعاود البوح عن رعاية الأب في مراحل العمر الأولى لأكمل ما بدأته عندما بحت لكم بما قدمه لي من وصاياه لأن البدايات تحمل داخل الداخل منها مقدمات نهاياتها المؤكدة، فالدنيا بحساباته كانت وستبقى دوارة، فكم طلعها ناس كانوا يسكنون تحت الأرض أو «بواطيها» وتبدلت أحوالهم بقدرة القادر «ليصبح واطيها عاليها» كما شاعت العبارة لتبرير الطلوع الصعب بالقسمة والنصيب وقدرة القادر أو حتى البخت والمكتوب، ليكف الناس عن اندهاشهم وبذل المساعي المتواصلة لمعرفة أسباب الطلوع غير المبرر لمن طلعوا من قاع القاع لقيادة تجار الخردة أو الزبّالين والكنّاسين مثلا بدون حقوق واضحة، ولأن البخت والنصيب وحده قادر على تبديل الأحوال، فلا داعي للسعي لمعرفة الأسباب، لأن السعي لا يستحق اعتراضاتنا على أدوات السلب والنهب المخفية وقد ظهرت وبانت وأعلنوا وجودها على غير توقع، فإن التفكير في الحسد لن يفيدنا ويساعدنا لنتعرف على أسباب المتغيرات الحقيقية ما لم نعترف بوجود النصيب الغلاب لنا، وبالقسمة والمكتوب أو قدرة القادر طمعا في غفرانه، على هذا النحو كان يحدثني أحيانا فأتفكر وأهز دماغي متظاهرا بأنني أوافقه، بينما في داخلي سؤال عن مغزى هذه الحياة وأسباب وجودنا أو رحيلنا عن الدنيا بلا مقدمات وفي لحظات حرجة، تمامًا مثلما جرى لي عندما فقدت أمي وهي تلدني وتمنحني عمرها ساعة الرحيل الصعب وأنا مولودها، واليتم جحيم يتجسد ماردا أو مجموعة مردة تسعى لعذاب أمثالنا على سطح الأرض ولا تكف أو تشبع

Read more...