قصة حياتى

قصة حياتى

هيلين كيلر

EGP220.00

42 in stock

هيلين كيلر واحدة من أبرز الشخصيات التى ولدت فى القرن التاسع عشر، فالتاريخ سيظل يذكرها باعتبارها الفتاة التى تمكنت من قهر الإعاقة المزدوجة التى أصيبت بها بفقد بصرها وسمعها، ومن المشاركة الفعالة فى الحياة العامة والأنشطة الاجتماعية، وأبتداء من الوقت الذى أصيبت فيه هيلين بالمرض الذى أفقدها السمع والبصر وهى فى عمر 19 شهراً فقط، وإلى أن بلغت العام السابع من عمرها، ظلت محل رعاية أسرتها المحبة لها، والتى منحتها قدراً كبيراً من الحرية فى نطاق المنزل، وبدون أى ضوابط. لذا كانت هيلين تتصرف بطريقة شاذة وفى منتهى السوء كلما حاول أحد أن يحول بينها وبين أن تفعل ما ترغب فيه بالضبط أو تأخذ ما تريده بالتحديد. ولذلك كله فليس من المستغرب أن تشير هيلين إلى اليوم الذى وصلت فيه الأنسة “آن سوليفان” لتتولى مسئولية تعليمها باعتباره “أهم يوم فى حياتها”.. فهو يوم خلاصها من السجن الرهيب

Read more...