قارئة نهج الدباغين

قارئة نهج الدباغين

سفيان رجب

EGP230.00

In stock

كانت مظلّةً مصنوعةً من أوراق الكتب القديمة، أخذتُ مكاني تحتها، وبدأت أقرأ بعض الجمل المعلَّمة بالقلم الأخضر:«العقول الراكدةُ هي عقولٌ ميتة»، « إذا لم تُصْغِ إلى الأفكار المختلفة فأنت قد بدأت في الأنقراض»، « كلّ الأمم يسخر بعضها من بعض وكلها على حقٍّ»، «من له هدف في الحياة فلا شيء يمكنه اعتراضه»، «إذا حدّقتَ طويلًا في الهاوية، فستحدق فيك الهاوية»، «لا يمكن لفاقد الذّكاء أن يراه»… وقرأتُ جملًا أخرى كثيرة، اقتُطعت من كتب نيتشه وشوبنهاور. خمّنت أن النّوري كان وراء اختيارها، ثم انتبهتُ إلى جملٍ في تنّورتي معلَّمةٍ بالقلم الأخضر، كانت مقتطَعةّ من كتب نيتشه وشوبنهاور أيضًا، إحداها تقول:« إنّ الشّرف شيءٌ يجب أن نعمل على فقدانه لا على اكتسابه»، أما على زيّ حمّه الأعرج، فقد ظهرت جملٌ معلَّمةٌ بالأخضر، ناديته:« تعال، اقترب»، وبدأتُ أقرأ بعضها:« المهارة تُصيب الأهدافَ المحدّدة، أمّا العبقريّة فتصيب الأهداف التي لا تُرى» ، و«الكتب تمنع اليأس من افتراسي».

Read more...