على

محمود احمد فايز

EGP60.00

4 in stock

لطالما حلمت أن أكون مؤثراً، طالما تخيلت نفسي قدوة للشباب والرجال، بل وحُلماً للأطفال! ربما كان حلم حياتي دائماً أن أترك أثراً طيباً. ينظر الناس إليَّ وإلى قصة حياتي بتقديرٍ ويقولون ليتنا مثل هذا الرجل الذي ألهمّ الكثيرين بأعماله، أو بأخلاقه، أو بمهاراته، أو بأي شيء!

كم تمنيت هذا اليوم، ولكني لم أعمل من أجله أبداً!

تأخرت كثيراً ولا مجال لتحقيق هذا الأمر الآن!

ولا جدوى من الشكوى ولا البكاء على ما فوتُّه بلا داعٍ!

Read more...