ساعة الصفر

عبد المجيد سباطة

EGP270.00

3 in stock

أين أنا؟ مَن أنت؟

أعرف أنّ هذا الهدوء سينتهي بعد دقائق وربما لحظات، عندما يعلم الطبيب الشاب بخبر استعادة جيهان لوعيها، وقد يلحق بها والداها إلى هنا، فمن الطبيعي أن يتّصل بهما مفتّش الشرطة لإخبارهما بما وقع لابنتهما، مَن يدري؟

غموضٌ كبير يُحيط بهذه الحادثة، ولا وقت لديّ…

ألقيتُ نظرة خاطفة على ساعتي اليدوية، ففوجئتُ بتعطّلها إثر تسرّب المياه إليها، والمفارقة هنا أنّ عقاربها المعطّلة خلَّدت توقيت الحادثة بالضبط.

ساعة الصفر (00:00)، منتصف الليل..

Read more...