حيطان عالية

إدوار الخراط

EGP90.00

7 in stock

كتابي البكر “حيطان عالية” كتابًا بكرًا بأكثر من معنى، فلم أنشر منه شيئًا في الصحف والمجلات (إلا فقرتين قصيرتين) وكانت المؤسسة القومية للنشر والتوزيع هي التي أخذت على عاتقها عندئذ مخاطرة نشر كتاب خارج عن المواصفات التقليدية لغة ورؤية ومنهجًا في الكتابة ، كتاب كتبته في السابعة عشرة من عمري، ولكن حُكم عليه بالإعدام!

غاب الكتاب، فيما خُيّل إليّ، في غياهب من فقدان الذاكرة الأدبية لفترة تقرب من عشر سنوات حتى عاد الاهتمام به فجأة حول ظاهرة جاليري 1968. ولكنه لم يكن قد غاب، حقًا، فيما أتصور. عرفت عندئذ أن الكتاب كان يشق مسارًا خفيًا في الحياة الأدبية.

ادوار الخراط

اعتبرت أول مجموعة قصصية له الحيطان العالية 1959، منعطفًا حاسمًا في القصة للغة العربية إذ ابتعد عن الواقعية السائدة آنذاك وركّز اهتمامه على وصف خفايا و دواخل النفس البشرية وألمها ونجاحها وفشلها وهو ما اعتبر عالم جديد يفتح أبوابه حين ذاك.

Read more...