حبيبي سكر مر

حبيبي سكر مر

اية محمود يحيى

EGP60.00

In stock

أغلقتُ الرسالة لأجد هذا اليوم يمر سريعًا أمام عينيّ، أتذكر خجلي منه حينها، خوفي من أن يرى في عينيّ كل هذا، هروبي المستمر منه، ولجوئي دائمًا لأي مكانٍ قد لا يراني فيه أو أراه، وكلما هربت منه أجده أمامي، لدرجةٍ جعلتني أظن أنني كنت أزعم الهرب منه لأجده.
ربما جسدي يهرب وروحي تبحث وتأخذني أينما ذهب!

في هذا اليوم قررتُ التخلص من عبء ما زاد وفاض بداخلي،
قررتُ أن أتحدث مع أسرار، ولكن سرعان ما تراجعت؛ لم أرغب في أن أجعل من مشاعري قصة أتسامر بها أنا وصديقتي، مشاعري التي أتجاهلها إلى الآن، لم أرغب في أن أصدقها وتصدقها هي أيضًا. ربما شعوري هذا ما هو إلا شيء عابر سينتهي خلال أيام ويصبح غريبًا كما كان.

ومن هنا أتت من داخلي فكرة الرسائل التي أظنها لن تُرسل أبدًا.
كما قلت سابقًا من هنا بدأ كل شيء.

Read more...