حبة بازلاء تنبت في كفي

حبة بازلاء تنبت في كفي

دعاء ابراهيم

EGP150.00

In stock

تتحدث الرواية عن طبيب يهرب من واقعه داخل دولاب ملابسه، ليعيد اكتشاف ذاته حيث تدور أحداث الرواية داخل هذا الدولاب.

ما بين حكايات الأم الخيالية التي يروي من خلالها طفولته وأزماته النفسية والواقع الذي يحاصره يصوغ البطل حكايته.

وتبتدأ الرواية بهذا المفتتح: “المشكلة بدأت حين صدقت أمي، أخبرتني أن طفلًا أراد أن يخدع زملاءه فاختبأ منهم داخل دولاب ملابسه، فتشوا عنه في أماكنه المعتادة فلم يجدوه، ولأنهم كانوا يسكنون قرية فضولية صغيرة سرعان ما أصبح التفتيش محمومًا متواصلًا. وحين طالت المدة نسوا عمن كانوا يبحثون؟ ورغم مجهوداتهم التي لم تتوقف لحظة واحدة. لم تكن النهاية سعيدة. لم يتوقفوا عن البحث. ولم يجدوا الصبي. ربما لأن أحدًا لم يفكر في الدولاب الخشبي القديم، أو لأن الدولاب ابتلعه.”

Read more...