تاريخ مصر ليوحنا النقيوسى رؤية قبطية للفتح الاسلامى

تاريخ مصر ليوحنا النقيوسى رؤية قبطية للفتح الاسلامى

عمر صابر

EGP100.00

20 in stock

ولعل مخطوطة يوحنا النقيوسي تمثل هذا الشوق الدافق إلى رصد دفقات الصمود والتمرد ضد القهر و الاستغلال، مما يمثل أدباً أقرب لأدب المقاومة منه إلى التاريخ الصرف كما نفهمه اليوم، إلى جانب أن هذه المخطوطة المصرية ساعدتنا على حل العديد من الألغاز التي اكتنفت هذا الحدث الخطير و الهام، ومن بينها تحديد شخصية المقوقس التي ظلت زمنا طويلا غامضة و مبهمة، فقد كان يوحنا النقيوسى قريبا من الحدث تاريخيا مما جعله يذكر تفاصيل عديدة عنه لم يذكرها غيره من المؤرخين. إلى جانب ذكره للعديد من التمردات و الانتفاضات ضد المحتل الأجنبي من يونان ورومان و بيزنطيين، وكذلك الأسماء العديدة للمدن التي بادت على يد الطغاة و المحتلين والتي تقابلنا في هذا النص دون أن نعرف لها مواضع، كأنما لم يكتف المحتل بإبادة البشر من المصريين فأبادوا كذلك ما بنوه من مدن. وبهذا تعد مخطوطة النقيوسى ذات أهمية كبرى لمن يريد الكتابة عن هذه الفترة و أحداثها، حتى أن بتلر” في مؤلفه عن غزو العرب لمصر يشير صراحة إلى المخطوطة بقوله: “والحق أنه لم يكن في الإمكان كتابة تاريخ غزو العرب لمصر بدون هذه المخطوطة من كتاب يوحنا النقيوسى. كذلك ترجع أهمية المخطوطة إلى إشارتها لحوادث أهملتها المراجع البيزنطية مثل الصراع بين قوات فوكس وقوات هرقل من أجل السيطرة على الإمبراطورية البيزنطية، ذلك الصراع الذي دارت معاركه الحاسمة على أرض مصر.”

Read more...