باولا

ايزابيل الليندى

EGP306.00

Out of stock

أين تمضين يا باولا؟ كيف ستكونين عندما تستيقظين؟ هل ستكونين المرأة نفسها أم أنه يستوجب علينا أن نبدأ بالتعارف كغريبتين؟ هل ستكون لديك ذاكرة أم أنه سيكون عليّ أن أروي لك بصبر تفاصيل سنوات حياتك الثانية والعشرين وتفاصيل سنوات حياتي التسع والأربعين؟ ليحفظ الرب طفلتك! هكذا يهمس لي بصعوبة دون مانويل، المريض الذي يشغل السرير المجاور لسريرك. انه فلاح عجوز، أجريت له عدة عمليات جراحية في المعدة، وهو ما زال يصارع ضد التردي والموت. ليحفظ الرب طفلتك، قالتها لي أيضاً يوم أمس امرأة شابة تحمل طفلاً بين ذراعيها…. 8 11/02/2010 19:57 8 07/08/2018 23:59 07/08/2018 23:59 108 Books|Books>Arabic Books|Books>Arabic Books>أدب مترجم|Books>Arabic Books>أدب مترجم>روايات معاصرة http://webimages.diwanegypt.com/images/9789933900724.jpg yes visible Instock simple
9789770927863 رحلات احمد زويل من حلم الطفولة رحلات احمد زويل من حلم الطفولة الى عالم المستقبل Teens Arabic TA Personal Growth Arabic Books كتب للناشئة تنمية ذاتية دار الشروق هديل غنيم 38 دار الشروق 2 02/03/2010 10:54 2 21/01/2014 21:00 21/01/2014 23:59 20 Books|Books>Arabic Books|Books>Arabic Books>كتب للناشئة|Books>Arabic Books>كتب للناشئة>تنمية ذاتية http://webimages.diwanegypt.com/images/9789770927863.jpg yes visible Instock simple
9789776217294 الرجل ذو البدلة البيضاء الشركس الرجل ذو البدلة البيضاء الشركسكين وقائع خروج اسرة يهودية من مصر Books Arabic A Biography Arabic Books دراسات أدبية سير ومراسلات دار الطنانى للنشر والتوزيع لوسيت لنيادو 75 دار الطنانى عندما غادر أبي مصر في ستينيات القرن الماضي، فإنني مازلت أتذكر رغم مرور كل هذه السنوات، كيف كان يصرخ على ظهر المركب التي أقلتنا من الإسكندرية مردداً بالعامية المصرية مرة بعد أخرى …رجعونا مصر” …”رجعونا مصر”. – اعتقد انه أدرك حينئذ انه حياته قد وصلت لنهايتها. لابد انه كان يعرف في دخيلة نفسه انه لن يكون قادراً على أن يتواءم مع عالم ما بعد القاهرة، كان قد شارف على الثالثة والستين حين غادر مصر،ى وان بدا اكبر سناً من ذلك. – إن القاهرة التي غادرتها طفلة في ربيع عام 1963، كانت جد مختلفة عن هذه التي شاهدتها عندما عدت إليها مؤخراً، فقد كانت فيما مضى أصغر واقل ازدحاماً بالسكان مما هي عليه الآن، وأكثر هدوءاً وتنظيماً، وفي الآن نفسه مجتمعاً كوزموبوليتانيا بصورة مدهشة، حيث تتعايش بين جنباتها قوميات وأديان شتى عاشت متناغمة جنباً إلى جنب. لقد كان ذلك كله أكثر حضوراً في قاهرة أبي في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي وحتى الخمسينيات. – لقد طاردتني صرخة أبي لسنوات عديدة لاحقتني إلى فرنسا، وبعدها إلى أمريكا حيث استقر المقام بأسرتي، ولا شك أن صدى هذه الصرخة هو ما دفعني بصورة أو بأخرى لكتابة السيرة الذاتية.

Read more...