باولا

ايزابيل الليندى

EGP306.00

2 in stock

“أين تمضين يا باولا؟ كيف ستكونين عندما تستيقظين؟ هل ستكونين المرأة نفسها أم أنه يستوجب علينا أن نبدأ بالتعارف كغريبتين؟ هل ستكون لديك ذاكرة أم أنه سيكون عليّ أن أروي لك بصبر تفاصيل سنوات حياتك الثانية والعشرين وتفاصيل سنوات حياتي التسع والأربعين؟ ليحفظ الرب طفلتك! هكذا يهمس لي بصعوبة دون مانويل، المريض الذي يشغل السرير المجاور لسريرك. انه فلاح عجوز، أجريت له عدة عمليات جراحية في المعدة، وهو ما زال يصارع ضد التردي والموت. ليحفظ الرب طفلتك، قالتها لي أيضاً يوم أمس امرأة شابة تحمل طفلاً بين ذراعيها….

Read more...