الوجه الحجري

Sold Out!
وليم جاردنر سميث

EGP195.00

Sold Out!

تحكي “الوجه الحجري” قصة سميان براون، وهو صحفي أفريقي أمريكي شاب، فقد عينًا في حادث عنصري أثناء مراهقته. ينتقل سميان إلى باريس، منضمًّا إلى “جيل ضائع جديد” من الأمريكيين السود الذين غادروا الولايات المتحدة، بسبب النظام العنصري، واستقرُّوا في باريس، وغيرها من مدن أوروبا. على خلفية حرب استقلال الجزائر، تُقدِّم الرواية رحلة سميان من براءة اللقاء الأول مع مدينة لا يتعرَّض فيها للتمييز بسبب لون بشرته، إلى إدراك أن وجه العنصرية يتَّخِذ هيئةً مختلفة في العاصمة الفرنسية. لنحو ثلاثة عقود، وفي ظلِّ تعتيم رسمي، كانت “الوجه الحجري” هي الشهادة المنشورة الوحيدة على مذبحة باريس التي ارتكبتها الشرطة الفرنسية ضد متظاهرين جزائريين في 17 أكتوبر 1961.

Read more...