المشهد القصصي

إدوار الخراط

EGP90.00

10 in stock

SKU: 9789776782648 Categories: , , ,

شئنا أم لم نشأ، اعترفنا أم أنكرنا، نعيش في قرية خلفية من قرى العالم المتحضر، اللاهث هربًا من جلده، متفجرًا بما يملؤه من «تقدم» تكنولوجي، منطلقًا نحو قشرة خارجية أخرى غير قشرته، نحو القمر والكواكب والمجرات الكونية، وما بعدها، وهي قرية ضخمة لها تركة عريقة في الحضارة، ولعلّ التركة ما زال معظمها مدفونًا في التراب بعد. وأجدادنا قد علموا العالم الرضيع كيف يتكلم ولكننا نمنا في خَدرَ طويل، وصحونا على هزات بل زلزلات العالم الذي عرف كيف يحبو، ويمشي، ويجري، ويطير ويكتسح، وما زلنا نحاول أن ننهض على قدمينا.

«المشهد القصصي» في هذه المقدمة تعني «القصة» على إطلاقها، أي الرواية أو القصة القصيرة سواء. أريد أن أطرح للمناقشة عناصر تدعو للتأمل حقًا، فكيف أمكن على الرغم من أننا نعيش في ساحة خلفية أن يتنفس فن القصّ هواء هذا العصر وأن يعيش فيه بالفعل؟ وكيف كانت خبرتنا به «معاصرة» لا في القصة بل في الفن التشكيلي أيضًا،كذلك الشأن في سائر الفنون، كالموسيقى السيمفونية مثلاً، والمسرح الرفيع.

Read more...