السيرك الليلى

ايرين مورجينسترن

EGP180.00

10 in stock

وصل السيرك دون سابق إنذار، لم يسبقه إعلان أو توزع له منشورات، أو تعلق لافتات في منافذ البلدة، أو روج له في الصحف المحلية، ببساطة كان مقامًا هناك حيث لم يكن أمس.

الرواية تنتمي لأدب الفانتازيا، وتدور أحداثها في لندن في العصور الفيكتوري، ولكن حبكتها لا تسير بشكل خطي بل تنتقل ذهابًا وإيابًا في الأحداث بين سنوات عديدة، وتتحدث بشكلٍ أساسي عن سيرك يسمى “سيرك الأحلام” أو “Le Cirque des Rêves” وهو سيرك يتميز بصفة عجيبة وهي أنه لا يفتح أبوابه إلا في الليل، من غروب الشمس وحتى شروقها، ومن ثم فهو السيرك الليلي. ولكن هذا ليس هو أغرب ما في السيرك، فما بداخل السيرك يفوق الخيال. التيمة الرئيسية للرواية هي أن السحر الحقيقي موجود، وليس مجرد خفة يد وألعاب حواة. فهناك ساحر حقيقي يحمل لقب بروسبيرو ـ على اسم الساحر الشهير في مسرحية العاصفة من تأليف شكسبير ـ لديه القدرة على ممارسة السحر الحقيقي، ولكنه يؤدي عروض سحرية في المسارح متظاهرًا بأنها مجرد خفة يد. يبدأ بروسبيرو في تدريب ابنته سيليا على السحر لتصير مثله مؤدية عروض مسرحية. وفي الوقت ذاته يظهر هذا الرجل الغامض المدعو أ. هـ. ليدخل هو وبروسبيرو في تحدٍّ غريب من نوعه، مبارزة فريدة، بين سيليا، وبين التلميذ الذي سيختاره أ. هـ. وهو الطفل الذي سيتبناه من دار الأيتام ويحمل لاحقًا اسم ماركو أليسدير، وساحة هذه المباراة السحرية العجيبة ستكون لاحقًا السيرك الليلي، سيرك الأحلام.

Read more...