اشراف مكة

فرديناند فوستفيلد

EGP130.00

3 in stock

إن دراسة تاريخ الأشراف في القرن الحادي عشر الهجري، السابع عشر الميلادي يمثل في الواقع دراسة تاريخ الحجاز بشكل عام ومكة المكرمة بشكل خاص وفي فترة زمنية مهمة، حيث كان الإشراف يشكلون محور الحركة السياسية والدينية والإقتصادية والإجتماعية في الحجاز عموماً ومكة خصوصاً.

إن هذه الدراسة تسلط الضوء على مرحلة تاريخية، حيث كانت تبعية الحجاز السياسية موزعة بين دولتين، هما الدولة العثمانية صاحبة السلطة العليا ومصر صاحبة السلطة العليا في العصر المملوكي والتي بقي لها دور وتأثير في أحوال الحجاز بالرغم من إنتقال السلطة العليا إلى الدولة العثمانية في اسطنبول

Read more...