أسطورة ماسيليا

ندى عماد

EGP35.00

Out of stock

في كل قصر هناك قبو ملاحق، وفي كل مضغة هناك شيء تحمله، ودائمًا ما تكون المضغة سر الحياة، وهذه المضغة هي بعينها حياة، وفي الليلة الأخيرة من شهر تشرين الثاني من بيده هذه المضغة ذهب إلى حيث يريد، وإن شاء كسرها وأعادها رمادًا من جديد، ولا تسأل أيًّا كان، فالسؤال عاقبته التضليل”. هل عـرفت حـل اللغـــز؟

Read more...