آن في أفونليا

آن في أفونليا

لوسي مود ومونتغمري

EGP120.00

11 in stock

“سرحت في خضم مشهد مبهج، بعد أربعين عامًا من الآن، مع شخصية مشهورة… تُركت أسباب شهرتها في حالة من الغموض ولم تُحدد بالضبط، لكن آن اعتقدت أنه سيكون من الجيد أن تشغل هذه الشخصية منصب عميدٍ للكلية أو رئيسٍ للوزراء في كندا… ينحني على يدها المزدانة بالتجاعيد ويؤكد لها أنها كانت أول من أشعل طموحه، وأن
كل نجاحه في الحياة كان بسبب التعاليم التي غرستها منذ فترة طويلة في مدرسة أفونليا.

“”””لم أخبر أحدًا قط بطموحاتي وجهودي وإخفاقاتي. لقد استمعت بلا مبالاة إلى استهزاء وسخرية مختلف الأقارب الذين اعتقدوا أن خربشة قلمي هي حماقة ومضيعة للوقت. هذا لم يزعجني على الإطلاق. في أعماقي، في أعمق أعماقي، تحت كل الإحباط والرفض الذي تعرضت له، كنت أعرف أنني سأصل يومًا ما”

Read more...